همسات من حياة امرأة مميزة

الاثنين، 17 مايو، 2010

غفلتي و ذنبي ... إلى متى يا ربي ..؟؟

حدث في تاريخ   23 - 07 -2008
 
أكتب هذا الموضوع بسبب ألم عشته من أسبوع تقريباً...

عائلة معروفة جدا بالبلد التي أسكن فيها ... الأب انسان صالح ... محبوب ... خيِّر ... كريم ... ساعد الكثير من الناس المحتاجين ... انسان بكل ما تملك الكلمة من معنى ... لم يطلبه أحد الا مشى في حاجته ... غني ... أعطاه الله الكثير من فضل ... رزقه المال الكثير و الأولاد الصالحين ... جميع من يعرفه يتمنى نسبه و القرب منه و من أسرته ...

من أسبوع انطلق بالسيارة مسافراً هو و زوجته و أربعة من أولاده و جميعهم ما شاء الله شباب في ريعان العمر ...

و في طريق السعودية تعرضت احدى سيارتهم لحادث فظيع ... مروع ... مؤلم ... كل من يرى سيارتهم يجزم انه لم يخرج منها شخص حي ...

و لكن سبحان الله ... حماهم ربهم ... تعرض الأب الى كسور في القفص الصدري و تعرض احد الابناء الى كسور في الجسم فنقلوه مباشرة الى المستشفى و قاموا باسعافه ....

هذه القصة حدثت من أسبوع تقريباً .... أتذكرها و أتذكر هذا الأب و كيف حماه الله من هذا الحادث و حفظه ... و أّتذكر خيره و احسانه الى عباد الله ... و كيف كان يقضي حوائجهم و يساعدهم بما من الله عليه من فضل ...

و أتذكر نفسي و غفلتي ... الى متى سأبقى مقصرة في حق ربي ؟... متى سأحيي السنن و النوافل ؟ متى سأحفظ من كتاب الله ؟ متى سأبدأ بقيام الليل ؟ متى سأبدأ بصوم النوافل؟ متى سأحافظ على الأذكار جميعها؟ الى متى هذه الغفلة ؟؟؟؟