همسات من حياة امرأة مميزة

السبت، 19 سبتمبر، 2009

وداعاً رمضان .. عيد بأي حال عدت يا عيد ..


لست أدري و أنا أكتب حروفي ..

أأهنكم على حضور عيد الفطر .. أم أعزيكم بفراق شهر العتق و الرحمة و الغفران ..

وداعاً أيها الشهر الغالي و داعاً يا أعظم الشهور قدراً عند الله ..

و داعاً يا ليلة القدر .. يا أشرف الليالي .. يا من نزل بها القرآن ..

هل أدركتك؟! أتمنى ذلك ..

نسأل الله أن يعيد علينا رمضان أعواما عديدة .. وأزمنة مديدة ..

وأن يعيده على الأمة الإسلامية بالأمن والايمان و السلامة و الاسلام و الغنيمة من كل بر و السلامة من كل اثم ..

تقبل الله الطاعات .. وأجزل الله لي ولكم الحسنات .. وأسدل علينا الرحمات .. وأدامنا ابداً ما أحيانا على الطاعات .. ولا حرمنا من لذة مناجاته والأنين له في جوف الليالي الحالكات ..

يا راحلاً وجميل الصبر يتبعهُ *** هل من سبيل إلى لقياك يتفقُ

ما أنصفتك دموعي وهي داميةٌ *** ولا وفى لك قلبي وهو يحترق

كل عام و أنتم بألف خير و الأمة الاسلامية ترفل بوحدة الصفوف و النصر و الفتح المبين ..

و المسجد الأقصى المبارك حر تحت أيدي المسلمين ..

ياصخرة القدس هذا الشوق يقتلني *** حتى أراكِ وبابُ الوصل موصودُ
أنا المعذب في أشواقه حقباً*** أنا السجين وعن لقياكِ محدودُ
ماذا جنيت لكى أحيا بلا وطنٍ *** وكل نهْجٍ الى الأحباب مرصودُ
عيدٌ يمر وأعيادٌ تظللنا *** لكن بأية حالٍ عدتَ ياعيدُ

لا تنسوني من دعائكم الصالح


ليست هناك تعليقات: