همسات من حياة امرأة مميزة

الثلاثاء، 1 سبتمبر، 2009

مع أحلا رمضـان غيـر (اليوم العاشر)

بسم الله الرحمن الرحيم

اليوم العاشر من شهر رمضان المبارك للعام الهجري 1430

اشتقت لأمي كثيراً و لأخواتي أيضاً

أحاول الاتصال بأهلي و لكن دون جدوى فلا يرد أحد علي

و أحادث أمي على هاتفها المحمول فأجدها مشغولة

ففي شهر رمضان ينشغل والدي بالعبادة كثيراً فلا اتمكن من محادثة أحدهما أو الجلوس معهما

والدي حفظه الله و أطال في عمره يدير ندوات لقراءة القرآن و الاعتكاف

و أمي تشغل وقتها في حفظ كتاب الله أو تجهيز الطعام لاطعام الصائمين

فلا يمكنني التواصل معهما خلال هذا الشهر الفضيل

بالامس ليلاً هاتفتها لأبث لها شوقي وجدتها في أوج انشغالها

تجهز لوليمة ستقوم بها اليوم لأهلي من أبي

أعانك الله يا أمي هل تحتاجين لمساعدة؟ سألتها متيقنة من الاجابة

كعادتها ترد ان كل شيء بسيط و جاهز و تحت السيطرة

منذ بداية شهر رمضان لم ارهما الا مرتين و في كلتاهما كنت انا من ارتب لهذا اللقاء

اليوم طلبت من زوجي أن أزور أهلي و لكن طلبي جاء متأخراً قبيل صلاة التراويح بقليل فلم يتمكن أن يقلني اليهم

- دعني أذهب بسيارتي
- أخاف عليكِ من الزحام وبالذات بعد صلاة التراويح
- لا تخاف علي .. الله معي و سأتصل بك فور وصولي
-(أجاب بتردد) لا أطمئن و بهذا الوقت من الليل

استسلمت لقراره متشوقة لهم

توكلت على الله و سالته لقاء قريب معهم

أريد استغلال هذا الشهر أريد أن اوصلهم لست أعلم ان كان سيأتي علي رمضان آخر

في فترة مرضي كنت أدعو الله أن يبلغني رمضان

و الحمد لله أن من علي هذا الشهر الفضيل

الآن أتمنى من الله ان ييسر علي صلة أهلي

اللهم ابسط على والدي من بركاتك ورحمتك ورزقك و ألبسهما العافية حتى يهنئا بالمعيشة

واختم لهما بالمغفرة حتى لا تضرهما الذنوب و اكفيهما كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغْهما إياها..

فطوري اليوم كان مميزاً جداً لأنني صنعت الطبق الذي يحبه الجميع

طبق البرياني بالدجاج و المكسرات يم يم خيــــال و لذيـــذ


طلبت من زوجي ان ناخذ ما أعددت من طعام شهي و نذهب لنفطر عند أهله

فأنا أدعوه لبر والديه كما لو أنهما والدي

و لأكسب أجر افطار الصائمين من أكلي اللذيذ << واثقة

كان افطاراً مميزاً و أبدى الجميع اعجابه بأكلي حتى همست أخت زوجي لأخيها الذي هو زوجي طبعاً أنني ماهرة
حمدت الله على هذا المديح
الحمد لله الذي هداني إلى هذا و ما كنت لأهتدي لولا أن هداني الله
و لبشرة وجهي نصيب من العناية اليومية

أشعر ببشرة أنقى و أصفى و أكثر اشراقاً

اللهم حسن خُلُقي كما حسنت خَلْقي

اللهم أدمها نعمة و احفظها من الزوال

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات


الآن الساعة الثانية عشرة منتصف الليل و أطفالي لم يناموا بعد

و أنا بالكاد أفتح عيناي

و لكي أضيع الوقت حتى يناموا و بدلاً من تعطير لساني و قلبي بقراءة القرآن

تصفحت منتداي الحبيب ..

الحمد لله عاد للتصميم الجميل الذي أعشق لونه

و هذه صورة لمملكتنا في لابتوبي



أكملت زيارة مواقع اخرى على الانترنت حتى قرأت بعضاً من مشاكل الشباب و البنات و أثناء تصفحي فاذا بفتاة تبث شكواها و تكتب قصتها مع شاب فارقته بسبب بعض الظروف و لكنها لم تستطع نسيانه
القصة تبدو عادية و متكررة و متشابهة و نقرأ مثلها كثيراً
و لكنني تفكرت كثيراً بهذا القلب الصغير الذي بين اصبعين من أصابع الرحمن يقلبهما كيفما يشاء
و كيف أن الانسان ضعيف أمام هوى النفس الأمارة بالسوء

أنا أكتب كلماتي و لست بأفضلكن

و لكنني لا اعلم عند احد من الذنوب كما اعلم عندي

و انني لولا رحمة ربي بي لكنت من الخاسرين

استنتجت ان قراءة مثل هذه القصص يدعو للتاثر و التفكر و التأمل بالكثير من الامور

اللهم يا مثبت القلوب ثبت قلبي على دينك

اللهم لا تفتنا في هذه الحياة الدنيا

اللهم انا نسألك الجنة و ما قرب اليها من قول و عمل و نعوذ بك من النار و ما قرب اليها من قول و عمل

حادثت امي في وقت متأخر من الليل فوجدتها متلهفة لي مثلي تماماً

ألوم نفسي لتقصيري يا حبيبتي فسامحيني


مقتطفات من المذكرات:

دعاء: اللهم اني أعوذ بك من زوال نعمتك و تحول عافيتك و فجأة نقمتك و أعوذ بك من جميع سخطك.
من نور النبوة، قال صلى الله عليه و سلم:{رغم أنف، رغم أنف، رغم أنف، من أدرك أبويه عند الكبر، أحدهما أو كليهما، فلم يدخل الجنة}
من أقوال السلف: بر الوالدين كفارة الكبائر.
همسة:لا تبكِ على فائت.
أراكم قريباً في يوم جديد و مع أحـــلا رمضـــان غيـــر

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

اسال الله العظيم ان يديم عليكي صحتك وصحة امك