همسات من حياة امرأة مميزة

الأربعاء، 30 سبتمبر 2009

شعور فريد



شعور رائع خيالي مثير فريد مميز ان تجد الشخص الذي تحبه يبادلك نفس المشاعر و الأحاسيس
انه االذي خفت انه بيوم من الايام سيخدعك و سيحول حياتك لجحيم و نيران تستعر لتشتعل قلبك
انه نفس الشخص الذي ابتعدت عنه خوفا عليه و منه
و لكنك لم تقاوم فراقه و عدت متعباً تبحث عن صدره ليضمك و يروي ظمأ شوقك
انه الحنون الذي عشت معه أجمل الايام و اللحظات و تبادلت معه الهمسات و السكنات و أنفاس الحب الدافئة
لا يزال يعبر عن حبه الذي لا ينضب و لايزال يمنحك شعور الرضا و الفخر و الثقة
لا تزال ترى صورته في كل مكان و تسمع صوته مع كل شهيق و تحبه أكثر عند كل زفير
انه الحب الحقيقي
و لكنه و مع كل هذا ليس لك و ليس من نصيبك
انه الحقيقة انه الواقع انه الحاضر و لن يكون حتى في المستقبل
فما منعه سابقاً سيمنعه لاحقاً و الآن الأسباب أكثر و أعمق و أقوى من كل الأطراف
انها الحياة مد و جذر
اخذ و عطاء
يوم لك و يوم عليك
فعش ايامك كما هي و اسال الله الصبر

هناك تعليقان (2):

كقطعة ثلج اهوى الذوبان به حد التلاشي يقول...

في بداية تدوينتك كنت سأخبرك بكونك محظوظة لكن بعدما أكملت باقي التدوينة أدركت إنكِ مثلي ومثل البقية يصاحبنا سوء الحظ لكن لا نملك سوى قول الحمدلله على كل شيء.
اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

تعليقي الأول هنا لكن بإذن الرحمن لن يكون الأخير

(A7LA) يقول...

مرحباً بك عزيزتي منى في مدونتي ..
الدنيا لا تخلص و لا تحلو لأحد .. و لكنني في تدويناتي قد أكتب لأصف حال غيري و كأنني صاحبة الشعور .. فقد منحني الله قدرة على الاحساس بمشاعر الآخرين .. لذلك تجديني أتحدث بألسنتهم ..
أتمنى أن تستمري بزيارتي دوماً فربما تجديني أصف احساسك بعمق بين سطوري ..